LALIGA

مرحبا بكل عشاق لاليغا الاسبانية في موقع لاليغا العربي
 
الرئيسيةالرئيسية  البوابةالبوابة  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  الأعضاءالأعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخول  

شاطر | 
 

 صراع على النفوذ في أروقة فالنسيا

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
adriano 10

avatar

عدد الرسائل : 117
تاريخ التسجيل : 27/10/2006

مُساهمةموضوع: صراع على النفوذ في أروقة فالنسيا   الخميس نوفمبر 23, 2006 5:45 am



على مدار 20 عاما مضت اعتمد فيها رؤساء الأندية الكبيرة في أوروبا والعديد من الأندية الأخرى في كل أنحاء العالم في تقسيم الإشراف على فرق كرة القدم بهذه الأندية بين المدير الفني للفريق ومنصب مدير الكرة دارت العديد من الأسئلة حول اختصاصات كل منهما وتشابكت هذه الاختصاصات أحيانا مما فجر بعض المشاكل في هذه الأندية.

ورغم أن تعيين مدير كرة للفريق في الأندية الكبيرة لم يصبح منصبا جديدا أو مستحدثا إلا أنه ما زال يثير الجدل.

ومن المؤكد أن أكثر الأسئلة التي تطرح في هذا الصدد دائما هي الاستفسار عن أيهما أعلى سلطة من الآخر مدير الكرة أم المدير الفني ؟

كما يثار تساؤل بين الحين والآخر عن حق كليهما في فرض كلمته بشأن سوق الانتقالات واحتياجات فريقه من اللاعبين الجدد وعدم الحاجة إلى بعض اللاعبين الموجودين بالفعل في صفوف هذه الفرق.

ويظل الصراع قائما بين المدير الفني ومدير الكرة حتى الآن لدرجة أن البعض يعتبره صراعا حتميا.

وتشهد الأندية الإسبانية هذا الصراع في مواقف عديدة لا تحصى حيث اعتاد رؤساء الأندية في إسبانيا مساندة من يشغل منصب مدير الكرة بينما يكون الرحيل هو الحل المنطقي والقريب للمدير الفني.

ويمكن مشاهدة أحدث هذه الصراعات من خلال نادي فالنسيا فقبل ستة أشهر أنهى المدافع الإيطالي أميدو كاربوني مسيرته كلاعب وهو في الحادية والأربعين من عمره.

وعلى الفور عرض عليه خوان سولر رئيس النادي تولي منصب مدير الكرة خلفا لخافير سوبيراتس الذي أقيل من منصبه رغم نجاحه في بناء الفريق الذي فاز ببطولة الدوري الإسباني عامي 2002 و2004 تحت قيادة المدير الفني السابق رافاييل بينيتيز.

وأثار تعيين كاربوني الذي لا يملك أية خبرة سابقة له بالعمل في هذا المنصب دهشة مشجعي الفريق ووسائل الإعلام الإسبانية كما أثار غضب المدير الفني للفريق كويكي سانشيز فلوريس.

وساءت علاقة كويكي بلاعبه كاربوني في الفترة الأخيرة قبل اعتزال كاربوني حيث اعتاد كويكي وضع اللاعب الإيطالي المخضرم ضمن قائمة البدلاء في مباريات الفريق.

وذكرت صحيفة "سوبر ديبورتي" الإسبانية: "سولر وضع كاربوني في هذا المنصب بعد أن فقد الثقة في كويكي".

وكما كان متوقعا ساءت علاقة كويكي وكاربوني منذ اليوم الأول, واستمر الجدل بينهما حول سوق انتقالات اللاعبين طوال فترة الصيف.

وأصر كاربوني على ضم المهاجم الإيطالي فرانشيسكو تافانو الذي لم يشركه كويكي سوى لزمن إجمالي بلغ ساعة واحدة فقط في المباريات التي خاضها اللاعب.

ويتبادل كويكي وكاربوني حاليا الاتهامات حول المسئولية عن أزمة الإصابات الحالية التي يعاني منها الفريق والتي تمثل أسوأ أزمة من نوعها في تاريخ النادي.

كما يدور الصراع بينهما حول أسماء اللاعبين المطلوب تعزيز الفريق بهم في فترة الانتقالات الشتوية القادمة في كانون الثاني/يناير المقبل.

وفقد كويكي الأمل في التعاقد مع لاعبين جدد في الفترة المقبلة للانتقالات الشتوية حيث أبلغه كاربوني بضرورة الاعتماد على اللاعبين الموجودين حاليا بالفريق.

ويحظى كويكي بمساندة هائلة من المشجعين ووسائل الإعلام بينما يتمتع كاربوني بثقة سولر.

ويغيب تسعة لاعبين عن فريق بلنسية في الوقت الحالي بسبب الإصابات ويعاني خمسة منهم من إصابات مختلفة في أربطة الركبة تحتاج لفترة علاج طويلة.

وأعرب كويكي عن حزنه الشديد إزاء الموقف الحالي لوسائل الإعلام, وذلك بعدما أثار كاربوني قبل أسبوعين دهشة الجميع عندما قال: "من يجد نفسه غير سعيد عليه أن يترك القارب".

ووصلت الخلافات إلى ذروتها قبل عشرة أيام عندما دخل كاربوني إلى حجرة تغيير الملابس بالنادي أثناء الاستراحة بين شوطي مباراة الفريق أمام فريق أتليتك بلباو في الدوري الإسباني ليستمع إلى حديث كويكي مع اللاعبين وتعليماته إليهم بين شوطي اللقاء.

وقال كويكي بغضب في اليوم التالي: "لابد أن يعرف كل شخص في النادي مكانه".

ولم يجتمع أي منهم بالآخر خلال رحلة الفريق إلى إشبيليه مطلع الأسبوع الحالي لخوض المباراة التي مني فيها فالنسيا بالهزيمة أمام إشبيليه صفر/3 في المرحلة الحادية عشرة من الدوري الإسباني.

وتراجع فالنسيا بهذه الهزيمة إلى المركز السابع في الدوري بعد أن فشل للمباراة الرابعة على التوالي في تحقيق أي فوز.

وبدأ كاربوني أيضا في التلميح سرا بضرورة تغيير كويكي والتعاقد مع المدرب الإيطالي مارشيللو ليبي الذي قاد منتخب بلاده للفوز ببطولة كأس العالم 2006 بألمانيا.

وأعلن سولر الثلاثاء تحت ضغط وسائل الإعلام والمشجعين عن اجتماع ثلاثي بينه وبين كويكي وكاربوني "لحل الأزمة".

وأشارت صحيفة "سوبر ديبورتي" إلى أن هذا الاجتماع تأخر قليلا وأنه كان ضروريا أن يعقد قبل تفاقم الأزمة بين المدرب ومدير الكرة ووصولها إلى هذا الحد.

وذكرت الصحيفة: "كان يجب ألا تترك الأزمة لتصل إلى هذا الحد, ولن يكون إيجاد الحل سهلا الآن".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
صراع على النفوذ في أروقة فالنسيا
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
LALIGA :: نادي فالنسيا-
انتقل الى: